إختصاصات مجلس عمالة وجدة أنكاد

إختصاصات مجلس عمالة وجدة أنكاد

إختصاصات مجلس عمالة وجدة أنكاد كما وضحها القانون التنظيمي 112.14

يطلع مجلس عمالة وجدة أنكاد باختصاصات متعددة نص عليها القانون التنظيمي للعمالات و الأقاليم 112.14، وهي إختصاصات إما ذاتية أو مشتركة مع الدولة أو اختصاصات منقولة إليها من هذه الأخيرة ، ومن خلال هذا المقالة سنعرف بالبعض منها في إطار تقريب وتعريف المواطنات والمواطنين بهذه المؤسسة المنتخبة التي تعتبر في حكم القانون « جماعة ترابية خاضعة للقانون العام ، تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال الإداري والمالي ، وتشكل أحد مستويات التنظيم الترابي للمملكة  » .

وبإيجاز يمكن أن نلخص الاختصاصات الذاتية الموكولة للعمالة في مهام التخطيط والبرمجة والانجاز والتدبير والصيانة التي تمارس داخل دائرتها الترابية ، وفي حدود مواردها المادية والبشرية ، وهي تشتمل على وضع وتنفيذ برامج الحد من الفقر والهشاشة ، وإنجاز وصيانة المسالك القروية ، بالإضافة إلى مهام النقل المدرسي بالعالم القروي ، وتشخيص الحاجيات في مجالات الصحة والسكن والتعليم والوقاية وحفظ الصحة والثقافة والرياضة .أما الاختصاصات المشتركة فيقصد بها الاختصاصات التي يتبن أن نجاعة ممارستها تكون بشكل مشترك بين العمالة والدولة طبقا لمبدأي التدرج والتمايز ، وتهم مجالات متعددة أبرزها، تأهيل العالم القروي في ميادين الصحة والتكوين والبنيات التحتية والتجهيز وفك العزلة عن العالم القروي ، والمساهمة في انجاز وصيانة الطرق الإقليمية ،بالإضافة إلى الإسهام في تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب والكهرباء ، والتأهيل الاجتماعي في الميادين التربوية والصحية والاجتماعية والرياضية .أما الاختصاصات المنقولة فهي اختصاصات تنقل من الدولة إلى العمالة فهي تمارس في مجال التنمية الاجتماعية و إحداث وصيانة المنشات الصغيرة والمتوسطة خاصة بالوسط القروي .ويذكر أن مجلس عمالة وجدة أنكاد الذي يرأسه هشام الصغير قام بتفعيل مختلف موارد العمالة البشرية والمادية لتنفيذ هده الاختصاصات وفق أولويات تسريع تنمية العالم القروي بفتح المسالك والطرقات التي تعد أساس التنمية القروية ، وتشمل حصيلة مجلس العمالة العديد من الانجازات في مختلف المجالات سيتم التطرق إليها بتفصيل في مقالات لاحقة .